تقرير عن: ندوة: سؤال الأخلاق في العلوم الإسلامية: مشكلات وقضايا

136

     نظمت شعبة الفلسفة والفكر الإسلامي والحضارة بكلية أصول الدين بتطوان ندوة وطنية في موضوع “سؤال الأخلاق في العلوم الإسلامية: مشكلات وقضايا” يومي الثلاثاء والأربعاء 24 و25 أبريل 2018، شارك في أشغالها أكثر من أربعين باحثا يمثلون مؤسسات جامعية ومراكز علمية متعددة، من مختلف التخصصات العلمية، حجوا إلى مدينة تطوان وشاركوا بموضوعات بحثية متنوعة وهادفة، قدموا ملخصاتها من خلال المحاور الخمسة الآتية:

المحور الأول: الأخلاق في العلوم الإسلامية: القرآن والسنة والأصول والفقه

المحور الثاني: الأخلاق في الفكرين الفلسفي والكلامي

المحور الثالث: سؤال الأخلاق ومناهج النظر في المناظرة والحجاج

المحور الرابع: الأخلاق في الفكر التربوي والصوفي

 المحور الخامس: قضايا أخلاقية معاصرة: الأخلاق بين الدين والحداثة والإعلام والطب المعاصر

وقد أكد الجميع على حقيقة علمية مؤداها أن العلوم الإسلامية لم تنفصل عن الأخلاق ابتداء بل تضمنتها أصولها وفروعها، فكانت بمثابة الأساس الذي بنت عليه صرحها العلمي والثقافي والحضاري، واللحمة التي نسجت بها المعرفة في مختلف حقولها. وذلك من خلال جميع المداخلات التي تضمنتها الجلسات العلمية الخمس، كالآتي:

      بعد المحاضرة الافتتاحية التي ألقاها الأستاذ ميمون نكاز (مفكر وباحث في العلوم الإسلامية) تحت عنوان “جدل المعاني والمباني أو تحاور الخلق والخلق”، خصصت الجلسة العلمية الأولى لمحور “الأخلاق في القرآن والسنة”، وقد ترأسها الدكتور الأمين اقريوار (نائب السيد العميد مكلف بالشؤون البيداغوجية)، ليناول الكلمة الأولى لـ د. رشيد الكهوس (كلية أصول الدين/تطوان) في موضوع “المعراج الأخلاقي مقصد رسالي، بحث في السيرة النبوية الخالدة”، ليتبعه د. أحمد الفقيري (كلية أصول الدين/تطوان) متتبعا حضور “سؤال الأخلاق في الدرس التفسيري” قديما وحديثا، ود. يوسف الزيدي  (كلية أصول الدين/تطوان) في محاولة لتقديم “جواب الأخلاق عند المحدثين”، ليختص د. عبد الله الجباري (الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين/الرباط) في الحديث عن “مركزية الأخلاق في المنظومة الإسلامية انطلاقا من السنة النبوية”، وقد عقب على مداخلات هذه الجلسة كل من د. عبد الصمد بوذياب، والباحثة كريمة الخرشاف.

      أما الجلسة العلمية الثانية في موضوع “الأخلاق في الفكر الفلسفي والكلامي” فقد يسر فقراتها الدكتور جمال علال البختي (المدرسة العليا للأساتذة/تطوان)، وتناوب على أشغالها كل من د. أحمد مونة (كلية أصول الدين/تطوان) في بيان “أوجه الصلة بين المنطق والأخلاق”، ود. مصطفى بوجمعة (كلية أصول الدين/تطوان) في تأكيد “مركزية الأخلاق في الشرائع السماوية وآفاقها في الحوار بين أتباع الأديان”، فيما دافع د. يوسف بنلمهدي (كلية أصول الدين/تطوان) عن “الحضور الأخلاقي في علم الكلام الاسلامي” وكتب العقائد، وخصص د. أحمد الفراك (كلية أصول الدين/تطوان) مشاركته لـموضوع “فلسفة الأخلاق في فكر  المهدي بن عبود”، وقد عقب على المداخلات كل من ذ. محمد الفتات، وذة. آسية أولاد سلامة.

      وفي الجلسة العلمية الثالثة التي حملت عنوان “الأخلاق في الفكر الأصولي والمقاصدي” تطرق د. امحمد العمراوي (كلية الآداب/مكناس) إلى موضوع “مراعاة مكارم الأخلاق في التراث الفقهي المالكي”، وركز  د. عبد العزيز القاسح (كلية أصول الدين/تطوان) على “الدعائم الخلقية للفقه السياسي الإسلامي، رؤية تحليلية مقاصدية”، فيما أبرز د. الحسان شهيد (كلية أصول الدين/تطوان) معالم “الحكمة الأخلاقية وتجلياتها في الدرس الأصولي”،  كما بين د. فؤاد بلمودن (كلية الآداب والعلوم الانسانية/ الجديدة) “أثر الأخلاق في الفقه الإسلامي: نماذج من التعليل والترجيح الفقهي للأحكام الشرعية”، وفصلت دة. وفاء توفيق (مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية/مكناس) في موضوع “الأخلاق في الفكر المقاصدي بين شمولية الانتماء وخصوصية التصنيف”، ليقارن د. مولاي عمر صوصي (أكاديمية الدار البيضاء) بين “الأخلاق في الحجاج الأصولي والأخلاق في الحجاج الفلسفي”، وقد عقب على المداخلات كل من د. عبد الرحيم خطوف ود. عبد الكريم القلالي.

        وتوزعت أشغال اليوم الثاني في جلستين علميتين وجلسة ختامية، كالآتي:

        تحت عنوان “الأخلاق في الفكر التربوي والصوفي” انعقدت الجلسة العلمية الرابعة وقد يسر أشغالها د. محمد الشنتوف (نائب السيد العميد مكلف بالبحث العلمي)، وتناوب على مداخلاتها كل من د. عبد الله السفياني (كلية أصول الدين/تطوان) في موضوع “التربية والإصلاح عند ابن عرضون”، ود. عبد  العزيز رحموني (كلية أصول الدين/تطوان) في “الكليات الأخلاقية عند ابن قيم الجوزية”، ودة. نسيبة الغلبزوري (كلية أصول الدين/تطوان)  لتجيب عن سؤال “الدين والأخلاق أية علاقة؟”، أما د. عبد الصمد الرضى (المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين/ البيضاء) فقد عنون مشاركته بـ”نظرات في محورية التخلق في التربية الصوفية”، ودة. فاطمة الزهراء الربيع (مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية/مكناس) فتحدثت في “فلسفة الأخلاق عند ابن عربي الصوفي”، وقدم د. محمد الناصري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية/بني ملال) موضوع مشاركته تحت عنوان “نحو نظرية أخلاقية قرآنية”، لتختم الجلسة بمشاركة د. مصطفى الحكيم (المركز الدولي للاستراتيجيات التربوية والأسرية/مكناس) بموضوع “التصوف والأخلاق بين الفصل والوصل”. وقد عقب على المداخلات كل من الدكتور طارق اعزيبو بوتفاح والباحثة نجوى الزياني.

      أما الجلسة العلمية الخامسة، فقد حملت عنوان “قضايا أخلاقية معاصرة” وأدار فقراتها د. بدر العمراني (كلية أصول الدين/تطوان)، ألقى خلالها د. عبد المجيد حدوش (المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين/ تطوان) كلمته في الجلسة في موضوع “المكتبة الأخلاقية في التراث الاسلامي”، ليتلوه د. امحمد الينبعي (كلية الآداب ظهر المهراز/فاس) بمداخلة في “القيم الإسلامية والهوية الإنسانية: إمداد واستمداد”، ود. أحمد العمراني (كلية الآداب والعلوم الانسانية/ الرباط) ب خلاصات تجربة في “الأخلاق في الدرس الجامعي المعاصر”، ود. عبد الغني يحياوي (كلية أصول الدين/تطوان) بموضوع “ضرورة الأخلاق الإسلامية في الطب المعاصر: نماذج مختارة”، لتختم الجلسة بمشاركة د. رضوان مرحوم (المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين/الرباط) بعنوان “الفكر التربوي عند طه عبد الرحمن”، وقد عقب على موضوعات الجلسة الخامسة كل من د. مصطفى أزرياح، ود. خالد الدرفوفي، وذ. الباحث ابراهيم بوحولين.

     وفي الجلسة الختامية تقدم السيد عميد الكلية الدكتور محمد الفقير التمسماني بكلمة جامعة في موضوع الندوة، بالإضافة إلى شكر الباحثين الذين شاركوا في أشغالها وذلك تقديرا لمداخلاتهم العلمية المتميزة، وعرفانا بمساهمتهم الفعالة في إنجاح فعاليات الندوة. كما شكر جميع الحاضرين الذين عملوا على مواكبة مداخلات الندوة، دون أن يفوته شكر أعضاء اللجنتين العلمية والتنظيمية على الجهود التي بذلوها لإنجاح هذا الحفل العلمي البهيج، على أمل تجدد اللقاء في أنشطة علمية قادمة بحول الله. تلتها كلمة باسم الضيوف تطوع لقراءتها الدكتور فؤاد بلمودن، ثم وُزعت شواهد المشاركة على الباحثين، لتختم الندوة كما بدأت بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.

                                                             والحمد لله رب العالمين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.